شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
أبرز أنواع الخطوط المنقوشة على المجموعة
نسب العرب أنواع الخط إلى المدينة أو المكان الذي ازدهر وعُرف فيه، ولهذا نجد أن عرب الحجاز سمَّوا الخطوط التي جاءتهم من الأنباط والحيرة، بالخط النبطي والخط الحيري، نسبة إلى مكة والمدينة، ثم الخط الكوفي نسبة إلى الكوفة، والبصري نسبة إلى البصرة، وغير ذلك من أسماء المدن والأقاليم. ولكن ما نسميه بالخط الكوفي هو الذي رسخ في أذهان الناس بسبب ازدهار الكوفة وتميزها بعلوم النحو واللغة والشريعة وغير ذلك من العلوم (1) .
وأهم أنواع الخط الكوفي: نوع يعرف بالخط اليابس ((الخط التذكاري)) وهو النوع المستخدم في تنفيذ النقوش الإِسلامية على المواد الصلبة كالأحجار والأخشاب والجبس ومن مميزاته خلوه من النقط وتناسق حروفه وزخارفه الجمالية.
ومن أبرز أنواع الخطوط المنفذة على هذه الأحجار:
1 ـ الخط الكوفي البسيط: وهو كتابة نقشية بحتة خالية من التوريق والزخرفة ينفذ غائراً أو بارزاً ونجده ينفذ أحياناً بكلتا الحالتين على نقش واحد حيث يكتب النص الأساسي بخط بارز وعلى الإِطار بخط غائر أو العكس.
وقد شاع هذا النوع في العالم الإِسلامي منذ القرن الأول الهجري (2) وأغلب هذه المجموعة نفذت بهذه الطريقة.
2 ـ الخط الكوفي المورق والمزهر: وهذا النوع يلاحظ وجود زخارف فيه تشبه أوراق الأشجار وخاصة في نهايه الحروف القائمة والمبسوطة وتنفذ أحياناً على شكل سيقان صغيرة تنتهي بوريقات نباتية متنوعة أو على أشكال نبتات صغيرة وسط كيسان أو على شكل دوائر مروحية وخلافها.
وظهر هذا الخط بعد الخط الكوفي البسيط وذلك في بداية القرن الثالث الهجري تقريباً وشاع استخدامه في أؤاخر القرنين الثالث والرابع الهجريين (9 ـ 10م) (3) .
وبعد هذا الخط بمرحلة ظهر الخط الكوفي المزهَّر حوالي منتصف القرن الثالث الهجري (9م) وأصبح الخطاط ينهي حروفه بزخارف مزهرة أو مثمرة (4) وهذا ما سنجده في بعض هذه الأحجار.
3 ـ الخط النسخي: يظهر أن خط النسخ من الخطوط العربية الأصيلة التي انحدرت تاريخياً من الخط الآرامي مروراً بالخط النبطي واسقراراً بمكة المكرمة والمدينة المنورة وعرف بالخط الحجازي (5) قبل عصر النبوة وبقى متداولاً في صدر الإِسلام للتدوين بكافة مجالاته وظهر بشكل جميل في بداية القرن الرابع الهجري، وسمي بهذا الاسم. ويرجع الفضل في إبراز هذا الخط لابن مقلة أبي عبد الله الحسن بن علي، (278 هـ ـ 337هـ) الذي وضع معاييره وضوابطه (6) . وطور بعد ذلك بواسطة عدد من الخطاطين الذين عملوا على تحسينه وضبطه. ومن مميزات خط النسخ أن حروفه تكتب باستدارة دون استرسال أو امتداد، وأقل سمكاً وأيسر بالتنفيذ من حروف خط الثلث الذي تتميز حروفه بالرصانة والتنوع وتكتب بنسب أكبر وأطول منها في خط النسخ. وتشمل هذه المجموعة أنواعاً مختلفة منه سيشار لها بإذن الله.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :2757  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 5 من 67
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج