شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
القمر العربي.. والتعليم (1)
بعد أيام قليلة يستقبل الفضاء الكوني، في مدار مداراته، - وما أكثرها - وافداً جديداً يحمل بطاقة تعريف تقول إنه (القمر العربي).. والأرجح أن الفضاء الكوني، حين يقرأ بطاقة التعريف هذه، لن يعني بمناقشة الخلفيات الكثيرة، التي ينطوي عليها ملف صاحبها لأسباب ربما أهمّها أن الفضاء ليس من اختصاصه أن يختزن ملفات في هذه المرحلة المبكّرة من نوافذ الأقمار إليه.. ومنها أن الفضاء رحب واسع إلى حد سوف يظل يتيح له استقبال ألوف الأقمار التي تصعد إليه من هذا الكوكب في هذه الأيام. ولكن لو كانت هناك ضرورة لوجود ملف عن القمر العربي، فإن أهم ما فيه سوف يكون، إنه يتكوّن من اثنتين وعشرين دولة عربية تتواجد على شريحة من الأرض، تمتد من الخليج العربي إلى المحيط الأطلسي، وهي مسافة تطويها الطائرة النفاثّة في ست أو سبع ساعات.. وهو إجماع فريد من نوعه ولم يحدث قط أن وجد له مثيل في تاريخ جامعة الدول العربية، إلاّ مرة واحدة يتيمة، هي إجماع هذه الدول على الموافقة على مشروع السلام العربي في قمة مدينة فاس في المغرب العربي.. ولذلك فهذا القمر، بهذه الخصيصة في تكوينه، أو إرساله إلى الفضاء، يمثل حدثاً نادراً، في تاريخ الأمة العربية، ويجسّد - في نفس الوقت - إرادة هذه الأمة، التي تستطيع - عندما تجتمع وتتجمّع وتجمع - أن ترسل قمراً إلى الفضاء.
وتقول بعض مواصفات القمر العربي إنه ينقل الإرسال التليفزيوني والإذاعي بين الدول العربية كلّها،إلى جانب توفيره ثمان دوائر تليفونية.. ويتيح تطوير طبع وتوزيع الصحف العربية فوق مساحة 13 مليون كيلومتر مربّع. الخ الخ..
والذي يهمني شخصياً، هو نسبة الأمية المرتفعة في شعوب الدول الاثنتين والعشرين، والتي يتراوح تعدادها بين مائة، ومائة وعشرين مليوناً من البشر.. وإذا صحّت تقديرات المتفائلين والمتشائمين، فإن نسبة الأمية والأميّين في هذه الدول، تصل إلى أكثر من 75% مما يعني ببساطة أن أعظم هدية يقدّمها القمر العربي لهذه الشعوب، هي محو هذه الأمية أو العمل على محوها. عن طريق البث التليفزيوني الذي يمكن أن يصل ويشاهد في بلدان جميع هذه الدول.. والأميّة، في تقديري هي الوجع والداء الأخطر في حياة هذه الأمة، ولكنه يتميّز عن السرطان مثلاً، بأننا نستطيع القضاء عليه، وأن نتخلّص من شروره ومصائبه، إذا عرفنا كيف نضع البرامج التليفزيونية الجادّة لمشروع أو مشاريع محو الأميّة..
وليس كثيراً أن ننفق، وأن تنفق جميع الدول العربية، على هذه المشاريع، الملايين من الدولارات، لأنها الاستثمار الأعظم والأهم، والأفضل من كثير من البرامج التي ننفق على شرائها وإعدادها وإرسالها وبثها مئات الملايين في كل عام.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1671  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 3 من 207
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج