شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((مداخلة لسعادة الشيخ عبد المقصود خوجه))
الشيخ عبد المقصود خوجه: يا سيدي أمتعتنا متعك الله بالصحة والعافية، وأسعدتنا بحياة مليئة بالكفاح، الكفاح العلمي، الكفاح الدراسي، الكفاح العملي، أنت حاطب ليل، كلنا يتمنى أن يكون حاطب ليل مثلك، أكثر الله من أمثالك وأحسن الله إليك، يا سيدي لقد بدأت من تحت الصفر ووصلت إلى القمة هكذا يكون الرجال يعترفون بما يعتقد أنها سلبيات ولكنها أوسمة تزين ليس الصدور وإنما الجباه، هكذا يكون الرجال، نحن فخورون بك يا سيدي، نحن في زمن لم نستطع أن نقول للمسيء أسأت، فلا أقل أن نقول للمحسن أحسنت، عندما سعدت بالاتصال بك دعوني أبوح بهذا الأمر إليكم، علي النملة لا تربطني به أي رابطة على أي مستوى حتى ولا تأشيرة عندما كان وزيراً للعمل ولا رسالة ولا أكثر من أنه إذا التقينا نبش في وجه بعضنا البعض بصدق نابع من القلب، كنت أحس بما يقابلني به معالي الأخ وكنت أبادله حباً بحب إنما شيء عابر، في مطارات، في اجتماعات، لا أقل ولا أكثر، بقي في الذاكرة، بقي اسم علي النملة في الذاكرة وأنا لست زميلاً ولست طالب عمل ولا لي مصلحة بأي شكل من الأشكال، بقي علي النملة في ذاكرتي النظيف البدن والثوب، النظيف اللسان، الشامخ بشكله المهيب ولحيته الجميلة، وذلك الوجه الباشّ، وبأخلاقياته التي هي أروع وأجمل من مظهره جوهراً قبل المظهر.
عندما عدتُ إلى ذاكرتي كما يعود أي إنسان وجدت علي النملة نقطة مضيئة، أين هذا الرجل؟ أين علاماتنا الفارقة وهو من العلامات الفارقة في تاريخ هذا الوطن؟ رأيت أن أهاتفه ولم أجد هناك أي حواجز بيني وبينه، أنا من حقي كمواطن ومن حقي على الساحة أن أتواصل معه لماذا لا يكون بيننا لماذا لا نكرمه لماذا لا نلتف حوله لماذا لا نتكاتف معه؟ لا يعنينا بريق المناصب، وأنا أحب أن أقول أمامكم كل من عرفت من وزراء من نعم الله لم يكن لي بيني وبينهم أي صلة، جاءوا إلى وزاراتهم.. رحلوا.. قاموا بواجباتهم أو لم يقوموا لا يعنيني يعنيني نجاحاتهم وما حققوه لهذا الوطن، ولم تكن بيني وبين أي أحد منهم أي مصلحة ولله الحمد، أنا رجل أعمال لي مصالحي ولكن تخطيتها من البداية بعيداً عن كل مصلحة حتى أستطيع أن أسير في طريق الصداقة بعيداً عن المصالح الشخصية وهكذا تقبّل سيدي الأخ مكالمتي الهاتفية بكثير من الود، وصرحت له بما في نفسي وأن هنا إخوان وأصدقاء يحبونك ويودون أن يجتمعوا بك ويحبون أن يلتفوا حولك وكان كعادته كريماً وتجاوب معي وها هو اليوم أتبع القول العمل ونحن سعداء به وبكم ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل تواصلنا لله وللمحبة والإخاء، وهذا وما لله دام واتصل وما هو لغير الله انقطع وانفصل.
لا أود أن أطيل فمعنا علاّمتنا الأستاذ الدكتور إبراهيم شبّوح ضيف الاثنينية البارحة وهو كما أسلفت فرسان في فارس وأعلام في علم، وعلماء في عالم، شنّفنا بالأمس بكثير من أفضاله وعلومه وطبعاً ضيق الوقت الذي أبحر بنا في بحور من أفضاله وعلمه، نتمنى أن نجتمع به ونستفيد من فضيل علمه ونتاجه الفكري، معنا علم آخر هنا أود أن أقرأ سيرته فهذه ليلة الأعلام كما يبدو ونحن سعداء بذلك وهو البروفيسور سليم الحسَني:
- البروفيسور سليم الحسني حاصل على شهادة البكالوريوس درجة الشرف الأولى في الهندسة الميكانيكية من جامعة "مانشستر" إنجلترا عام 1965 ومن ثم على شهادتي الماجستير 1967 والدكتوراه في الهندسة الكهروميكانيكية عام 1969. حيث عمل بعدها محاضراً في مجموعة من جامعات بريطانيا والشرق الأوسط وقد نشر أكثر من مائتي بحثٍ ومقالٍ علمي محكمٍ في كتب ومجلات علمية دولية وأشرف على 42 رسالة دكتوراه و48 رسالة ماجستير، إضافة لإشرافه على العديد من الباحثين من مختلف بلدان العالم.
- شغل منذ عام 1991 منصب أستاذ كرسي بروفيسور بهندسة الطاقة السريعة في جامعة "مانشستر" معهد العلوم والتكنولوجيا يونيست. انجلترا.
- كما شغل منصب المدير الفني لشركة "ريفيرس إنجينيري" للاستشارات الهندسية والصناعية وتم اختياره كخبير دولي في المحاكم الدولية لشؤون الحوادث في المنشآت والمصانع بالإضافة لكونه مستشاراً لعدة جامعات بريطانية وعالمية.
- مُنح جائزة "جمس كلايتن" لأحسن بحث منشور في اتحاد مهندسي الميكانيك في بريطانيا، كما مُنح زمالة اتحاد مهندسي الطاقة "institute energy" والذي كان يُعرف سابقاً باتحاد مهندسي النفط، وهو عضو في اتحاد مدراء الأعمال في بريطانيا.
- عمل لأعوام عديدة في المشاريع المتعلقة بتاريخ العلوم والتكنولوجيا، وقد مُنح منصب أستاذ شرف في الدراسات الإنسانية في جامعة "مانشستر" وعضوية لجنة العلوم والتكنولوجيا في مجمع الفلاسفة والأدباء.
- يشغل حالياً منصب الرئيس الشرفي لمؤسسة العلوم والتكنولوجيا والحضارة FSTC في المملكة المتحدة والتي تركز على استخدام التكنولوجيا للمعلومات والتقنيات الهندسية والرسومات الحديثة لإعادة الحياة للمكائن والأدوات التي صُممت وبُنيت في الفترة من 700 وحتى 1700م (يعني ألف سنة) على وجه الخصوص وأيضاً أنشأت الموقع الإلكتروني الشهير الذي يضم مخزن معلومات واسعاً عن حضارة المسلمين الذي هو "Muslim heritage com" والذي من أهدافه إنشاء تجمعات تعليمية مهتمة بهذا الشأن بالإنترنت ويحظى بمعدل 50000 صفحة زيارة في اليوم الواحد، كذلك مؤسس المعرض المتجول ألف اختراع واختراع والموقع التعليمي
"inventions of com" آخر كتاب مائة "inventions" مسلم "heritage and our world".
- ساهم كمحاضر رئيسي في العديد من المؤتمرات الدولية في معظم العواصم العالمية.
- عضو في مجلس الخبراء لمركز العالم العربي للدراسات المتقدمة التابع لجامعة أدنبرا ومانشستر ودرهام.
- عضو في لجنة الإشراف على تحسين مناهج تدريس العلوم في المدارس الحكومية في إنجلترا.
- مُنح جائزة أحسن عالم ومهندس إذ قام بخدمة المجتمع وذلك من خلال استطلاع نظمته الحكومة البريطانية بالتعاون مع صحيفة "المسلم نيوز" وقد قُدِمت له الجائزة في حفل أُقيم في لندن بحضور رئيس الوزراء البريطاني.
أهلاً وسهلاً سيدي البروفيسور سعيدون بحضورك ومرحبون بك، ونتمنى أن نلتقيك دائماً ويسعد الاثنينية إن شاء الله أن تخصص أمسية لاستضافتك لنسعد بفضل وكريم علمك ونتاجك.
ليلتنا هذا اليوم مخصصة لصديقنا وحبيبنا الدكتور النملة فأترككم بحوار معه إذا تكرمتم وأترك الكلمة لمعالي الدكتور رضا عبيد فليتفضل.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1065  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 240 من 255
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاثنينية - إصدار خاص بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها

[الجزء الثامن - في مرآة الشعر العربي - قصائد ألقيت في حفل التكريم: 2007]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج