شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
للدكتور محمد عيد الخطراوي (1)
الحقيقة قد أكون بالفعل قد كسرت الطابع المتبع في هذه الاثنينية المباركة، وطلبت أن أبدأ بإلقاء هذه الأبيات لأنها في الحقيقة طوال الطريق وأنا أحملها قبل أن أحمل حقيبتي، لأغتنم الفرصة ـ أول فرصة ـ لأقولها ولأنثرها بين أيديكم؛ فلذلك كانت تقلقني.. لا بد أن أقولها فاسمحوا لي:
حيِّ عبد المقصود يا شعر عنا
وترنم بمدحه وتَغَنَّ
صاغه الله من كريم السجايا
وحباه الأخلاق روضاً أَغَنّا
وتسامى به الطموح إلى أن
تخذ الشهب في السماء مجَنَّا
وتهادى على رفيف الأماني
أملاً سار في المدائن لحنا
وشدت باسمه القوافل لمَّا
أن زكا في الصحاب علماً وفنا
ورعى فيهما لمثلي جهداً
ظنَّه في مسالك العلم أغنى
أنا من طيبة أتيت وحولي
أخوتي يملؤون نفسي أمنا
بهم أنتخي وفيهم أناجي
ذكرياتي وما به أتغنى
بين سبط وصاحب وشقيق
أنا من حبه أتيه وأهنا
كلهم يلهجون بالشكر مثلي
حّيِّ عبد المقصود يا شعر عنَّا
منح الصحبَ والأخلاءَ حُبَّا
حاتميّاً وللمكارم سنَّا
فالتفت حوله القلوب فقلبٌ
هام في حبه وآخر جنا
فرد المحتفي الشيخ عبد المقصود خوجه على ذلك بقوله:
سيدي الدكتور الخطراوي مع شكري الكبير وتقديري العظيم لهذه الأبيات، إلاَّ أنني أكثر من عاجز بالكلمات لأعبر عما يجيش في نفسي، وليس لي في موقف كهذا إلاَّ أن أقول: ((اللهمَّ اجعلني في عين نفسي صغيراً وفي عين الآخرين كبيراً)) وأرجو من جمعكم الكريم أن يتجاوز عن هذا الثناء الَّذي أجده أكثر مما أستحق ومما يجب؛ فله الشكر والتقدير ـ أستاذنا الخطراوي ـ عما تفضل به؛ والعذر منكم جميعاً والسلام عليكم.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :567  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 89 من 192
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

سعادة الأستاذة صفية بن زقر

رائدة الفن التشكيلي في المملكة، أول من أسست داراُ للرسم والثقافة والتراث في جدة، شاركت في العديد من المعارض المحلية والإقليمية والدولية .