شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
قصيدة لمعالي الشيخ حسين عرب (1)
((يا سيد الشعر))
ألقى معالي الشيخ حسين عرب القصيدة التالية احتفاءً بالشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري.
قوافل الشعر في يمناك تنتظم
وأنت فيها النهى والحرف والقلم
أبا فراتٍ تحيات معطرة إليك
غنَّى بهنَّ الصوتُ والنغم
ما قلتَ قافيةً إلاَّ وقد هتفتْ
بها المنابرُ والأمثال والحِكَمُ
تسعون عاماً وما لانت قناتك في
حرب وسلم وما أزرى بك الألم
تلوم من لانَ للأعداء مجترماً
وكلُّ من لانَ للأعداء مجترم
بغدادُ يا أيها الغادي لساحتها
ترى بها صنماً فليسقط الصنم
جنى فأصمى فصارت دجلة هرَماً
يغشى الصديد ذراها والفرات دم
جرح العراق عميق في جوانحنا
وحقلُهُ حَطَبٌ بالنار يضطرم
ونحن من أهله أهل ويجمعنا الـ
ـدين والأرض والتاريخ والرحم
فقل لطاغوت بغداد وغاصِبها
قد أوشك الليلُ في بغداد ينصرم
وأنت ركن متين للألى ظَلَمُوا
وأنت خصم خصيم للألى ظُلِمُوا
قل للَّذين تولوا ثم ما عدلوا
الأرض تلعنكم والحِلُّ والحرم
مهلاً فإنَّ أسودَ الغابِ غافيةٌ
وسوف تصحو ويغدو الويلُ ويلكم
يا سيد الشعر في عهد يعيث به
شويعرون وما ذاقوا وما فهموا
الأهل أهلك من حلوا ومن رحلوا
والدار دارك من لقياك تبتسم
إنا نحييك نبراساً يضيء لنا
مرافىءَ الشعر ما يمري ويبتسم
لا زلتَ فينا عظيماً رائداً أبداً
وفوق أعتابك الروادُ تزدحم
 
طباعة

تعليق

 القراءات :492  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 61 من 192
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور محمد خير البقاعي

رفد المكتبة العربية بخمسة عشر مؤلفاً في النقد والفكر والترجمة.