شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

الرئيسية > سلسلة الاثنينية > الجزء الثامن (سلسلة الاثنينية) > حفل تكريم معالي الدكتور محمد عبده يماني (اثنينية - 98) > كلمة الإفتتاح ألقاها الأستاذ حسين نجار وبها نبذة من السيرة الذاتية للمحتفى به.
 
حفل التكريم
(( كلمة الإفتتاح ))
افتتح الأستاذ حسين نجار الأمسية بكلمة تضمنت نبذة عن السيرة الذاتية للمحتفى به فقال:
- بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
- أصحاب المعالي، أصحاب السعادة.. أيها الإخوة الأفاضل، مرحباً بكم في لقاء متجدد، وفي أمسية تزدهي دائماً بأنبل الأشخاص الذين يحتويهم هذا المكان، وباسمكم وباسم المحتفي نرحب بالمحتفى به هذه الليلة معالي الدكتور محمد عبده يماني، ويطيب لي في مقدمة هذا الحديث وخروجاً على المألوف أن أقدم هذه النبذة التي وقعت بين يدي عن معاليه، وإن كان الذي بين يدي هو نزر يسير عن حياته الحافلة بالعلم والجهد والكفاح.
- ولد معاليه في مكة المكرمة عام 1359 هجرية الموافق 1939 ميلادية، ودرس المرحلة الابتدائية والثانوية بمدارس الفلاح بمكة المكرمة، وحصل على شهادة البكالوريوس في الجيولوجيا من كلية العلوم بجامعة الرياض، ونال درجة الماجستير والدكتوراه من جامعة كورنل بولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في الجيولوجيا الإقتصادية، وحصل على دبلوم في إدارة الجامعات من جامعة وسكونسن.
- عمل محاضراً في جامعة الرياض، وقام بالتدريس في الثانوية العسكرية ثم في الكلية الحربية وكلية الأركان. عيّن وكيلاً لوزارة المعارف للشؤون الفنية، ثم عيّن وكيلاً لجامعة الملك عبد العزيز ثم مديراً لها. عيّن وزيراً للإعلام بالمملكة العربية السعودية في عام 1975 ميلادية حتى 1983 ميلادية. يعمل الآن رئيساً لمجلس إدارة الشركات والمؤسسات التالية: شركة القبلة للثقافة الإسلامية، الشركة العربية للإستثمار الزراعي، مؤسسة (اقرأ) الخيرية، جمعية أصدقاء القلب، جمعية الإيمان الخيرية، رئيس مجلس الإشراف بجمعية القرآن الكريم ورابطة الأدب الإسلامي. له عدد من البحوث والمقالات في الشريعة الإسلامية وفي السير، ألف عدداً من الكتب منها:
- الجيولوجيا الاقتصادية والثروة المعدنية في المملكة؛ نظرات علمية في غزو الفضاء؛ الأطباق الطائرة حقيقة أم خيال؛ الأقمار الصناعية، غزو جديد؛ المعادلة الحرجة في حياة الأمة الإسلامية؛ البهائية؛ حوار مع البهائيين؛ علِّموا أولادكم محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ اليد السفلى: مجموعة قصصية؛ جراح البحر: مجموعة قصصية؛ فتاة من حائل؛ للعقلاء فقط: مجموعة مقالات؛ صبي من مكة: باللغة الإنجليزية؛ ذهبوا شرقاً: باللغة الإنجليزية، مشرَّد بلا خطيئة: مجموعة قصصية؛ وداعاً مُذنَّب هالي.
كما أن هناك كتباً تحت النشر منها: أفريقيا لماذا؛ الخليفة الخامس: الحسن بن علي رضي الله عنه؛ امرأة في الظلال: مجموعة قصصية؛ لا تطرق الباب مرة أخرى: مجموعة قصصية؛ الأبعاد الجديدة لحركة المسلمين الأمريكيين من الأصل الأفريقي.
كما يحمل معاليه الأوسمة التالية:
- وسام الدرع التقديري للطالب المثالي من جامعة الرياض للنشاط الثقافي.
- الدرع التقديري لجامعة الملك عبد العزيز.
- وشاح الملك عبد العزيز.
- الميدالية التقديرية من حكومة أبو ظبي.
- الميدالية التقديرية من حكومة قطر.
- وسام برتبة قائد كوماندوز من الجمهورية الموريتانية الإسلامية.
- وسام مهابوترا أوبيرارانا مع براءته من رئيس جمهورية أندونيسيا.
- براءة وسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى من جلالة الملك حسين.
- براءة وسام الاستحقاق الوطني من درجة ضابط أكبر من رئيس جمهورية فرنسا.
- ووسام إيزابيلا كاثوليكا الصليب الأكبر مع براءته من جلالة ملك إسبانيا.
هذه نبذة كما قلت غيث من قطر عن حياة معاليه الحافلة بالنشاط والعمل وفقه الله دائماً.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1453  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 31 من 196
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور سعيد عبد الله حارب

الذي رفد المكتبة العربية بستة عشر مؤلفاً في الفكر، والثقافة، والتربية، قادماً خصيصاً للاثنينية من دولة الإمارات العربية المتحدة.