شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( تعقيب المحتفى به ))
يعقب الأستاذ أحمد عبد الغفور عطار على سؤال الأستاذ عبد اللطيف ميمني بإلقاء مزيد من الضوء حول عدم انتشار الأدب السعودي خارج المملكة فيقول:
 
- أحب أن أقول للأستاذ عبد اللطيف ميمني عن أدبي خاصة بأنه معروف في غير وطني أكثر مما هو معروف في وطني فالزنابق الحمر التي ترجمتها عن طاغور لقد استقبلت في البلدان العربية خير استقبال، وعندما أطلع على مؤلفات أساتذة الجامعات أراهم يجعلون مؤلفاتي مراجع لهم، وهذا يكفي. وصدر كتاب عن معجم "الجيم" لمستشرق ألماني ذكرني في مؤلفه في سبعة مواضع، وصدر كتاب عن لهجة غامد زهران باللغة الإِنجليزية وهي رسالة دكتوراه للدكتور عبد الله الندوي ذكرني في أول المقدمة وجعلني مرجعاً من مراجعه وكذلك الكتب المقررة في بعض البلدان العربية مثل سوريا ذكرت لي بعض المقطوعات في الكتب المقررة للمدارس الثانوية ويكفيني أن كتبي معروفة في بيئات المستشرقين، وفي العالم الإِسلامي وإن كان لم يترجم لي من كتبي إلاَّ كتابان كتاب "إنسانية الإِسلام" الذي استطاع أن يؤثر في بعض القراء في الولايات المتحدة الأمريكية، ويكفي أنني بذلت جهدي ليعرف أدبنا وفكرنا وديننا في بلدان كثيرة، فلا قصور علينا وإنما نحن نعطي ولا بد من الحكومة أن تنقل هذه الأشياء وهي أقدر، أنا ألَّفت الكتاب فلماذا لا يترجم ويوزع على النطاق العالمي؟ هذا ليس مسؤوليتي ولا مما أحاسب عليه. وكثير من أدبائنا معروفون في العالم العربي والإِسلامي الآن، فأدبنا لم يبقَ محلياً وإنما استطاع أن يتجاوز الحدود إلى العالم العربي والعالم الإِسلامي والسلام.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :880  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 68 من 149
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج