شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
كلمة المحتفي الأستاذ عبد المقصود خوجه
ثم ألقى المحتفي الكلمة التالية:
- بسم الله الرحمن الرحيم. والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين عليه أفضل الصلاة ودائم التسليم. أحييكم جميعاً وأرحب بكم وأشكر لكم مشاركتكم الكريمة في هذه الأمسية من الاثنينيات التي نحتفي بها بشاعرنا المبدع الأديب الكبير سعادة الأخ الأستاذ حسن عبد الله القرشي. ولد الأستاذ حسن قرشي بمكة المكرمة سنة 1352هـ، ونال دراسته الابتدائية والثانوية بمكة بمدرسة الفلاح، وتخرج في المعهد العلمي السعودي وحصل بعد ذلك على ليسانس آداب قسم التاريخ بدرجة شرف، كما حصل على دكتوراة فخرية من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة بناءً على طلب من أمناء الجامعة العالمية.
- الأستاذ القرشي عضوٌ في مجمع اللغة العربية بمصر ومجمع اللغة العربية بالأردن وعضو في رابطة أدباء السودان. ألقى محاضرات عديدة في جامعات المملكة العربية السعودية، وفي جامعات عربية أخرى. شارك بكثير من المقالات. كما شارك بشعره في جرائدنا المحلية ومجلاتنا، وفي بعض المجلات العربية الكبرى: كالرسالة، والأديب، والآداب، وما شابهها. تكلم عن شعره، وعن إبداعه أساتذة كبار كالدكتور طه حسين، وأحمد حسن الزيات، والأستاذ أحمد رامي وغيرهم، كما ألَّف عنه الدكتور عبد العزيز الدسوقي كتاباً عنوانه القرشي شاعر الوجدان. وفي الواقع لا أود أن أطيل، هذا ما يحضرني الآن عن الأستاذ الزميل حسن عبد الله القرشي الذي تشرفت بمعرفته منذ ما يقرب من 30 عاماً، يسعدني أن يكون الليلة ليس متكلماً عن الشعر فقط وليس شاعراً بيننا، أطلب إليه باسمي وباسمكم أن يتكلم عن حياته وعن الجوانب التي أثَّرت في هذه الحياة سواء من الناحية الأدبية، وعن التجارب التي مرت به.
- أخص بالشكر والتقدير والترحيب تشريفه لنا في هذه الأمسية. كما أخص بالشكر سعادة الأستاذ السيد هاشم زواوي الذي أخذ المبادرة وارتأى أن تكون هذه الأمسية بدلاً من تكريمه للأستاذ حسن القرشي، منتهزين هذه الفرصة لتهنئته لأنه في طريقه لتقديم أوراق اعتماده سفيراً لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية. من الأشياء التي تخطر ببالي الآن عن الأستاذ القرشي عمله في السلك الحكومي وفي وزارة المالية، كما عمل رئيساً للمذيعين، كما انتدب لإِذاعة القاهرة على ما أعتقد لفترة جاوزت السنة، وكان من أوائل المبتعثين في هذا المجال، ومن ثم انتقل إلى السلك الدبلوماسي حيث مثل حكومة المملكة كسفير لدى حكومة السودان. والآن كما أسلفت في طريقه لتقديم أوراق اعتماده كسفير لدى الجمهورية الإِسلامية الموريتانية أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم جميعاً، وقبل أن أترك (الميكروفون) أحب أن أقدم اعتذاري وأسفي الشديد حيث نغلق الأمسية الاثنينية القادمة لأمر طارئ جداً على أن نعاودها الاثنينية التي بعدها، وسيكون ضيف الشرف لتلك الأمسية الأستاذ الشاعر المبدع فاروق جويدة، الذي سيشرف من مصر خصيصاً ليكون معكم في تلك الأمسية فأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم جميعاً. الدعوة كالعادة مفتوحة لجميع رجالات الفكر والأدب، وحملة الأقلام من صحفيين وكتّاب وغيرهم. أتمنى لكم أمسية سعيدة وأترك الكلمة وأترككم مع الأستاذ حسن قرشي. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1706  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 20 من 149
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الأعمال الكاملة للأديب الأستاذ عزيز ضياء

[الجزء الخامس - حياتي مع الجوع والحب والحرب: 2005]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج