شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
قصيدة الأستاذ عبد الكريم نيازي
ثم تعطى الكلمة للأستاذ عبد الكريم نيازي حيث قال:
- بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، لست من الشعراء ولكن هناك بعض المحاولات التي أحاول أن أنظمها في بعض المناسبات، وقد بعثت بالكثير من قصائد كبار شعراء هذه المملكة الفتية إلى الشباب الشعراء في العالم العربي، وخاصة منهم شعراء المدرسة التجديدية الشعرية الحديثة وبيني وبين بعضهم بعض المساجلات الشعرية أود أن أذكر هنا بعضاً منها:
لـم يبقَ فـوق صخورِ الشـطِ إلاَّنا
فكيف لا تسـمع الأمواجُ شـكوانا
على الشفاه حديـثٌ لا نبـوحُ بـه
وفـي العيـونِ بريـقٌ مـن نجاوانا
وفـي الجوانـح أشـواق مبرحـة
تـزيدُها خطـواتُ الليــلِ نيرانـا
وهيمن الصمت إلاَّ خفـق أجنحـة
تصدهـا نسـمات البحـر أحيانـاً
نامت عيون الدجى عنـا وأيقظنـا
لحن مـن الليل يسـري في خلايانـا
تعانق الشجر المشـتاق وانعطفـت
أغصانه مـرح الأعطـاف جذلانـا
يمـد أذرعـه شــوقاً وآونــةً
يروح يلثـم وجـه البحـر حرانـا
حتـى الصخـور التي بتنا نسـامرها
تراعشت لم تعد صخـراً وصوانـا
يخبـئ الظـل وجهينـا وتحجبنـا
ضفائــر الليـل إمَّـا لاح طيفانا
وترقص الريح تخفـي همسـنا قلقاً
إذا تسـرب فـي الأنسـام صوتانا
حبيبتي لم يكن فـي الشـط موعدنا
يوماً ولـم نحـكِ للأمـواج نجوانا
كيف التقينا وكيف الحـب جمعنـا
كالبين شـف عذابـات وحرمانـا
كأنما في ضمير الغيب قـد مزجـت
قبل البدايـات فـي الآزال روحانـا
أليـس فيك مـن العشـاق حيرتهم
ومـن صباباتهـم مـا رقَّ أحزانـا
حوريـة الماء مـاذا خلـف عالمـه
من الخبايا ومـاذا يضمـر الآنـا؟
روضتـه فهـو طفـل عاشـق نهم
جم الصبابات إمَّـا هـاج أو لانـا
فهل فهمت لغات الماء إنْ جهشـت
علـى الصخـور تعابـيراً وألوانـا
ونشَّــرت حولنـا الأرواح حانيةً
أهدابهــا وأسـرَّت كـل نجوانـا
حتى إذا ما قميصُ الليل قـد نصلـت
ألوانـه وتبـدّى الفجـر خجلانـا
تلفتـت مقـل الشـطآن باكيــة
وغمغمت أَلسُـنُ الأمواج أشجانـا
ونفَّـض الشـجر المخضـر محترقـاً
أوراقــه وتهـادى الطيـر ظمآنـا
ورحت أشرب أحزاني وإن ضحكت
علـى حوافيـك دنيـا غير دنيانـا
فأين قنديليَ الوضـاء كيف خبـا؟
يـا ريح كيف غدا يا ريح قيعانا؟ا
أغمضت عينيك عن عينيَّ واختلجت
أمواجك الزرق تطوي كل ما كانـا
مـد الظلام جداراً مـا احتفلت بـه
ثقبتـه بعيونــي حيثمـا رانــا
راوغـت زعزعـة النكبـاء منفلتـاً
مـن الأعاصـير ما لوثـت أردانـا
وللنــوارس ركبـان تتابعـنـي
تغربــل النيـل أغـواراً وقيعانـا
يدمدم البحر من حولي وقد لطمـت
يداه وجه الريـاح الهـوج غضبانـا
يدق صدر صخـور الشـط محتدمـاً
آنـاً ويلتهـم المرســاة أحيانـا
يبـث أعينـه فـي كـل منعطـف
شـوقاً ويرهـف للأصـداء آذانـا
باقٍ على العهد مـا ينفـك يذكرنـا
وإن نأينـا وغابـت عنـه رؤيانـا
نام الخليون يـا قلـبي وما هـدأت
عواصفـي وبقيـت الليـل يقظانـا
ردّي فقد طال صمت الليل وانطفأت
قواتـه ومشــينا فيـه عميانــا
تلقى بنـا صهـوات الريـح نافلـة
ويجفل المـوت منـا حـين يلقانـا
ردي فخلف المدى النائي صدى نغـم
حلو يشق جليـد الصمـت مرنانـا
تأملي صدأ الأبواب هل ضحكـت
يومـاً مزاليجهـا للفجـر إن بانـا
وهل تغنت له الأنهـار أو غسـلت
جنحـهُ قبلات الشمــس قربانـا
وهل لمحت علـى الوديـان أرديـة
خُضراً وفي شـفة الينبـوع ألحانـا
خبأت وجهي إن مـر الصباح علـى
ضفافـه ولبسـت الليـل أردانـا
أنّى التفت سراباً قـد جدلـت لـه
حبل الخيال وما لامسـت شـطآنا
ماذا تبقّـى سـوى أضلاع مقـبرة
قديمـة سـورت بومـاً وغربانـا
زالت شواهدها والريح قـد طردت
أشلاءها في فجـاج الأرض كثبانـا
ما هدلت حولها الأعـناب مخملهـا
ولا رمى فوقهـا الصبـار أغصانـا
حتى العصافير قد كفـت مزاهرهـا
حتى الفراشـات ما لَـوَّنَّ بسـتانـا
وأطرق النخل مذهـولاً يحـاصـره
وجه الصحارى وصمت البيد حـرانا
مــا زال يرفـع للآفـاق هامتـه
إن رنَّ صوتـك في الوديـان ريانـا
هذي كمنجتك الخرساء قـد رقـدت
على الرمــال نثـارات وأحزانـا
يا نجمـةً في صحارى الليـل تائهـة
آنـاً تـرف ويخبـو ضـوؤها آنـا
مصلوبة في المنـافي السـود ترمقنـا
مـن الثقوب فتجري الدمـع هتانـا
كم لامست شفة المرساة واقتربـت
منـا وفتَّحـت الأحضـان تحنانـا
بيـني وبينـك آبـاد وأزمنــة
من العـذاب طـوال تشمخ الآنـا
عودي تعـد لليالي البحـر بهجتهـا
ويلبس الشـجر المعـروق تيجانـا
لم يبقَ في ظلمـة المرسـاة مرتقـب
إلاَّ ليرنــو إلى الشـطآن حيرانـا
- طبعاً هذه كانت مساجلات شعرية بين بعض الشعراء الإِخوة، وقد نشرت بعضها في كتابي شكوى العباقرة، وبعضها في ديوان جديد سوف يصدر قريباً إن شاء الله ولدينا من الشعراء الكبار أمثال الأستاذ الكبير الشيخ إبراهيم فودة والأستاذ الشاعر حسن عبد الله قرشي ونحن لا نزال في البداية والأستاذ كنعان الخطيب وشكراً لكم جميعاً.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1579  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 15 من 149
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الجمعية النسائية الخيرية الأولى بجدة

أول جمعية سجلت بوزارة الشئون الاجتماعية، ظلت تعمل لأكثر من نصف قرن في العمل الخيري التطوعي،في مجالات رعاية الطفولة والأمومة، والرعاية الصحية، وتأهيل المرأة وغيرها من أوجه الخير.