شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
وقَائع مِن حَفل التكريم
(( كلمة الأستاذ حسين نجار))
يفتتح الأستاذ حسين نجار الأمسية بكلمة مختصرة يرحِّب فيها بالمحتفى به وبالضيوف الكرام ويعطي نبذة موجزة عن الفنان طارق عبد الحكيم فيقول:
- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أيها الإِخوة الحضور مرحباً بكم في هذه الأمسية التي تأتي خاتمة للأمسيات التي عشناها على بساط الكلمة، تلك الكلمة التي جنحت بنا نثراً وشعراً. واليوم نلتقي بصنو ذلك الأدب وهو الفن، فالفن صنو ملازم لمرحلة النمو في مجال الكلمة المرهفة، وفي عطائها الحسي بالنسبة للإِنسان، والفن في بلادنا أيضاً قطع شوطاً كبيراً في رحلته مع الكلمة كما ضحّى القلة من أبناء هذا البلد الطيب بوقتهم وجهدهم في سبيل تحصيل أدب رفيع أفادوا به وطنهم وأمتهم، فكذلك ضحّى القلة من الفنانين كي يحافظوا على أصالة هذا الفن.. وبتضحية الطرفين وصلنا لنستمتع معاً بالكلمة الطيبة وباللحن الطيب. ضيف هذه الأمسية هو الفنان الذي عرفناه منذ فترة طويلة يغني بصوته الشجي فيقدم لحناً ينبع من أصالة هذه التربة.. يدغدغ الوجدان بما يحمل من مشاعر حساسة، يقدم لحنه أيضاً عطاءاً يجوب آفاق بلادنا ليخرج إلى آفاق الأمة العربية. فهو بار لهذا الفن، أعطاه من جهده ومن وقته ما يسمح لأن يسمى الفن السعودي بالفن العربي بلا منازع، لأن النفحة السعودية لمن تتبَّع الحركة الغنائية في العالم العربي يشعر أن اللحن السعودي لا يزال يمتلك الزخم الإِيقاعي الذي لم يكتشف بعد حتى الآن، والفنان طارق عبد الحكيم وهو ضيف هذه الأمسية، يدرك أكثر من غيره هذا الذي قصدت أن أشير إليه في هذه العجالة.
- فهو له باع طويل في هذا المجال ومشوار حمل معه ريشته وجاب الطائف، ومكة، والمدينة، والرياض، وأماكن كثيرة جداً، التقى بأحبائه هنا وهناك حتى جاء المذياع وقد سمعناه قبل ذلك من خلال جهاز الحاكي ذي الأسطوانات التي كانت سائدة في ذلك الوقت، ثم انطلق صوته من إذاعات عربية شقيقة، وها هو الآن يحتل مركزاً يشرف فيه على الحفاظ على التراث الغنائي السعودي من خلال مهمته الجديدة الحالية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب.. وهو أيضاً الإِنسان الذي وقف وأوقف نفسه لكي يحل بصمة العلم على هذا التراث الفني ليخرج من ميدان الأهازيج الشعبية إلى المكان الذي تدوَّن وتوثَّق فيه هذه الفنون وهو المجمع الموسيقي العربي.
- فهو الآن يتولى رئاسة هذا المجمع، فهنيئاً له على هذا الترشيح وعلى هذه الثقة. الكلام عن طارق هو كلام كثير وأنا كمذيع أعتقد أني ساهمت في تقديم بعض أغانيه والتقيت به في أكثر من لقاء فني ساهر ممتع من خلال بعض البرامج التي أسهمت في تقديمها، لكنني أظل ذلك المستمع الذي يشجيه صوت طارق وألحان طارق عبد الحكيم، فباسمكم نرحب بفنان هذه الأمسية وضيفها الفنان طارق عبد الحكيم، والكلمة يجب أن تعطى أولاً وكما جرت العادة للمحتفي الأستاذ عبد المقصود خوجه.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1165  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 119 من 126
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

عبدالعزيز الرفاعي - صور ومواقف

[الجزء الأول: من المهد إلى اللحد: 1996]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج