شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة الأستاذ محمد حسين زيدان ))
ثم يتاح الكلام بعدئذٍ لسعادة الأستاذ محمد حسين زيدان الذي بدأ حديثه بقوله:
- بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأمين، وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسانٍ إلى يوم الدين. إخواني كلكم عزيزٌ علي، وما كنت أعددت نفسي كي ألقي كلمة في تكريم الشيخ عبد الله بلخير. ولكني فوجئت بهذا الطلب من الابن العزيز الغالي عبد المقصود.. وكأني ذلك الذي قال:
أوكلما وردت عكاظ قبيلة
بعثوا إليَّ خطيبـهم يتوسَّـم (1)
- عبد الله بلخير أعرفه ولا أعرفه! أعرف أثره ولا أعرف التأثير الذي حصل منه على هذه المكانة، لكن أعرف تأثيراً واحداً هو أن عبد الله بلخير وأمثاله قد أعطوا لمدرسة الفلاح أن تكون بصمتها ظاهرة عليَّة. فالفلاح في مكة لها بصمات على أبناء مكة ومنهم بلخير.
- عبد الله بلخير التحق بالقصر الملكي لدى الملك عبد العزيز - يرحمه الله - كلاقط إذاعة. ذكَّرني بكلمة اللاقط الأخ الذي يقول: هذا الميكروفون يلقط، فكان يأخذ من المذياع، ويقرأ الأخبار للملك عبد العزيز، وما كان كل عامل لدى الملك عبد العزيز يستطيع أن يستمر فترة طويلة معه، ولا أدري كيف تسنّى لعبد الله بلخير أن يتحمل هذه الطاقة، ولكنه أحيط برجال يقدرونه ويعرفونه. عندما كان عبد الله بلخير شاعراً وطالباً في مدرسة الفلاح، حفظت له:
لغة المدافع والقنابل والقنا
يشفي الخطاب بها والاستفهام
لا الاحتجاج ولا التكلم نافع
كذب اليراع وصدق الصمصام
- لقد كنا نقرأ له يوم كان لا يضن بشعره، ولكن الشعر الكثير الذي ملأ الدفاتر أصبح عبد الله بلخير به ضنيناً، بينما هو حافل بالذكريات. لقد أمضى السنوات الكثيرة سائحاً حول العالم كأنه ابن بطوطة، ليس المؤرِّخ وإنما ابن بطوطة الشاعر، قد زار كل أثر إسلامي مما إذا ذكر بكتهُ العين، زار الأندلس، وزار المغرب، حتى يوغسلافيا زارها، يريد أن يتذكر البوسنة والهرسك المسلمتين.
- زار هذه البقاع جميعاً فأثرت فيه، ولكن أين تأثيرها فينا، ذلك ما يُضنّ به علينا كأنه لا يهتم بنا. من هنا ألزمه أن يتيح نشر ما كتب من القصائد المطوَّلة في قرطبة، وغرناطة وإشبيلية، وفي الجزائر، وفي فاس، وفي تلك المواقع التي إذا ما ذكرناها ذكرنا ماضياً مجيداً. ذكرنا العربي الفاتح، ذكرنا العربي الذي علَّم اللغة. فلنا في الشمال الإِفريقي تأثيران:
التأثير الأول: تأثير الفتح ولم يعرف كثيراً.
والتأثير الثاني: تأثير التقريب، وهو تأثير بني هلال، وبني سليم. والمؤثر بين هذين هو تمسُّك المغاربة بمذهب أهل المدينة. كم يحبون هذه الأرض، ويحبون إنسانها... تمسَّكوا بمذهب مالك، وتمسَّكوا بقراءة نافع، لعلَّ الأستاذ عبد الله بلخير يُطري المغرب بما يستحق. كما أطرى الأندلس بما يستحق، إن الذين عقوا الأندلس يذكرهم التاريخ بقول الشاعر:
يا راتعين وراء البحر في دعة
لهم بأوطانهم عزٌّ وسُـلطانُ
أعندكم نبأ من أهل أندلـسٍ
فقد سرى بحديث القوم ركبانُ (2)
- كان الشاعر يُخاطب من؟.. يخاطب سلطاناً عظيماً له بواخر في البحر تخافها أوروبا، وله جيش فتح البلقان، وغزا النمسا، فأطلق إمبراطور فرنسا الأسير من أجل عشيقته الفرنسية، ولكن معشوقه الإِسلام في الأندلس عُق ولم ينجز والتاريخ يسجل العار على كل خوّان. ذكَّرني بذلك الأستاذ/ عبد الله بلخير رجل خير عرفناهُ وزيراً للإِعلام، وعرفناهُ عوناً لكل عمل في صالح الإِعلام وتطوره. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
ويتحدث الأستاذ حسين نجار قائلاً:
- والآن الكلمة ستكون لصاحبها وهو الذي طوَّعها طوع بنانه، وطوع قلمه، وطوع وجدانه، شاعرنا الكبير، وأديبنا الفذ، ورجل الدولة المحبوب المعروف معالي الشيخ عبد الله بلخير.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1759  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 23 من 126
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج