شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة معالي الشيخ عبد المقصود خوجه ))
وهنا يبادر الأستاذ عبد المقصود خوجه بإلقاء الضوء على بعض الجوانب من الخصال التي ربطت بين والده وبين معالي المحتفى به والتي كانت مجهولة على كثير من الحاضرين، فيقول:
- بسم الله الرحمن الرحيم، أحيِّيكم جميعاً أجمل تحية، وأشكر لمعالي الشيخ عبد الله بلخير تشريفه هذه الليلة، كما أشكر لكم جميعكم تشريفكم ومشاركتكم في الاحتفاء بمعاليه. لقد كان الشيخ عبد الله بلخير أخاً عزيزاً وصديقاً حميماً لوالدي المرحوم محمد سعيد عبد المقصود، ولقد ربطت بينهما أواصر من الصداقة والمحبة والود، كان بعض نتاجها صدور كتاب "وحي الصحراء"، وبانتقال والدي إلى رحمة الله تشرَّفت بانتقال هذه الصداقة إلي. ومما لا شك فيه، لقد كان معالي الشيخ عبد الله بلخير ولا يزال الوالد الكريم، والموجِّه القدير، والرئيس الفذ، والصديق قبل كل شيء، تعلَّمت منه الكثير ولا أزال، ترك في نفسي كثيراً من الأثر الطيب، أعتز وأفتخر به، وأقول هذا عرفاناً بجميله، وفضله في كل وقت، وكل مكان. أما معالي الشيخ عبد الله بلخير الشاعر الكبير، والأديب القدير، ورجل الدولة الذي تقلَّب في مناصب عديدة كان لها الأثر الكبير في تاريخ هذا البلد، إذ عمل فترة طويلة مع جلالة الملك عبد العزيز، ثم الملك سعود، ثم الملك فيصل رحمهم الله جميعاً، فهذا ما لا يستطيع مثلي أن يتحدث عنه.
- وإنها لمناسبة سعيدة وكريمة. وجود مؤرِّخنا الجليل وأستاذنا القدير الأستاذ محمد حسين زيدان الذي يسعدني أن أرجوه أن يتكلم عن معالي الشيخ عبد الله بلخير، شاعراً وأديباً ورجل دولة... وقبل أن أدع ساحة الكلام وأدفع بالميكروفون لغيري، فإنني أرجو من معاليه أن يسمعنا في هذه الأمسية ترجمة حياته: ولادته ونشأته شاعراً ورجل دولة. إن معالي الشيخ عبد الله بلخير جدير بالتكريم والتقدير والحفاوة، وهذا جهد مقل يقدمه تلميذ لأستاذه، وابن لوالده. فله الشكر الجزيل ولكم جميعاً كل تكريم وتقدير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1863  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 22 من 126
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

محمد سعيد عبد المقصود خوجه

[صفحة في تاريخ الوطن: 2006]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج