شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
المقـَدّمَة
إنَّ صدورَ كل جزء من سلسلة "الاثنينية" يمثل رافداً في نهرِ الفَرَح الذي ينبع من طيب هذه اللقاءات الماتعة، ومع كل إصدار جديد ينتظم التلاحم بين جيل الروَّاد الكبار الذين نكنُّ لهم كل تقدير واحترام، بما قدَّموا من جهود تذكر فتشكر، لخدمة العالَمين العربي والإِسلامي، في مختلف ميادين العطاء الإِنساني، من فكر وأدب وعلم وثقافة، تلاحماً نسعَى إليه مع جيل الأبناء الذين نتمنى أن يقتدوا بهؤلاء النجوم الفراقد.
ويضم هذا الجزء الكثير من لقاءات الوفاء والعرفان لهؤلاء النفر الكرام، نتدثَّر بإبداعاتهم في زمهرير العدم واللامبالاة، ونستظل بدَوْحة إشراقاتهم، ونرتوي زُلالاً من واحة أفضالهم، وكرمهم، وتفضُّلهم بالتضحية بوقتهم وجهدهم، من أجل أن نسعد، وتسعد الأجيال القادمة بنتاج هذه الأمسيات الطيبة.
استهل معالي الشيخ الوالد عبد الله بلخير هذه الأمسيات، ولعل القارئ يتذكر أن معاليه قد تفضل على الاثنينية بأمسية سابقة في عام 1403هـ، وهو العام الذي بدأ فيه نشاط الاثنينية، وبما أن بَحْر معاليه زاخرٌ بالعطاء، وحديقة علمه عامرة بالأزهار الفواحة، فكان لا بدَّ من تخصيص أمسية لننهل المزيد من هذا العَلَم البارز، فجاءت أمسيته جوهرة بين المحافل، وبالطبع ما زال في جعبته الكثير الذي نأمل أن يرى النور من خلال مطبوعات متخصصة.
ثم توالت بعد ذلك لقاءات الخير، فاستمتعنا بشعر الأستاذ الكبير علي أبي العلا.. ومن تونس الخضراء جاءنا معالي الدكتور عبد السلام المسَدَّي، ليثري وجداننا بشعره ونثره وعلمه الغزير في مجال اللغة العربية.. كما تشرفت الاثنينية بتكريم أصحاب الفضيلة أعضاء مجمع الفقه الإِسلامي.. وحاضَرَنا فضيلة الشيخ عبد المجيد الزنداني فأبدع.. وكان للكاتب الساخر محمود السَعْدني مشاركة لطيفة ضمن هذه الأمسيات.. وتحدث الأستاذ الدكتور عبد الله الغذامي حديث العارفين بأصول النقد، ووجدت كلمته صدى طيباً عند الحضور.. وشارك الأستاذ محمد العلى بأمسية جميلة حفلت بالشعر العمودي وغير المقفَّى - وإن اختلفت الآراء حول الأخير - إلاَّ أنها كانت أمسية ممتعة بكل المقاييس.
وسالت الروافد نحو نهر الحب المتجدِّد، والتقينا بالأستاذ محمد عبد الله مليباري (رحمة الله) الذي تحدث عن تاريخ أم القرى.. وكان لقاء مع الأديب الدبلوماسي الأستاذ جعفر الرائد، فتحدث عن تجربته العلمية والعملية.. ثم توالت اللقاءات مع دولة الرئيس أحمد النعمان.. وغيره من كبار الأساتذة الذين ستجدون عصير فكرهم ضمن هذا الجزء.. وانتهت الأمسيات بلقاء جميل مع معالي الدكتور المهندس محمد سعيد فارسي (أمين مدينة جدة) - الذي تفرّغ حالياً لأعماله الخاصة - فتحدث عن تجربته الرائدة في مجال التخطيط الهندسي والإِبداع الذي أظهره في تجميل وتعمير وتخطيط مدينة جدة، حتى أصبحت بحق عروس البحر الأحمر.. ولؤلؤة المدائن.
هذه الأمسيات بتنوعها تمثل جانباً من حياة مجتمعنا الثقافية والأدبية، إنها صفحات مضيئة بجهد الرجال المخلصين، الذين أعطوا دون منٍّ أو أذى، هدفهم إعلاء راية هذه الأمة الفتية التي أرادها الحق سبحانه وتعالى أن تكون أمة وسطاً.. وخير أمة أخرجت للناس.. فهنيئاً لنا بهم، وهنيئاً لهم بصروح المجد المؤثِّل الذي شيدوه بجهدهم وكفاحهم المتواصل في ساحة العمل والعطاء.. سائلين الله سبحانه وتعالى أن يجعل كل ذلك في ميزان حسناتهم، ويجعلنا القادرين على الوفاء بحقهم نحو أمتهم.
عَبد المقصُود محمّد سَعيد خوجَه.
 
طباعة تحميل
 القراءات :3023  التعليقات :0
 

صفحة 1 من 187
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل بن عبد العزيز

نائبة رئيس مجلس مؤسسي ومجلس أمناء جامعة عفت، متحدثة رئيسية عن الجامعة، كما يشرف الحفل صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل