شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني ))
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الحمد لله أن التأم الجمع في هذه الليلة مع عودة الأخ الكريم والإنسان الصديق الأستاذ عبد المقصود خوجه وسلامته وشفائه، فقد كنا نتابع هذه الرحلة ونسأل الله عزّ وجلّ أن يردّه سالماً، فالحمد لله على هذا الاجتماع الطيب، وأن جبر الله خواطرنا بشفائه وعودته سالماً.
الحمد لله مرة أخرى أن تكون البداية بهذا الرائد الأديب الأستاذ الدكتور ناصر الدين الأسد، فهذا رجل على أدب جم ويحسن صناعة الأدب، ويتكلم بأدب، وتاريخ هذا الرجل كله أدب في أدب، وقد رأيت هذا الرجل يدخل على الملوك فيكرمونه ويكرِّمونه لأدبه وليس في جيبه درهم ولا دينار، وإنما يُكرّم لعظيم أدبه وعظيم خلقه وما أنتج وما قدم، ولو لم يكن لهذا الرجل إلا العمل الذي قام به في مصادر الشعر الجاهلي لكفاه، كما يقول أكثر من مؤرخ، وأكثر من أديب، بعد أن أدخلنا عفا الله عنهم، مجموعة من الرجال في متاهات في موضوع الأدب الجاهلي وعفا الله عما سلف، وأصبحت تجري بنا في موج كالجبال لولا لطف الله، وسبحان من يقبل التوبة من عباده، فلهذا الرجل البصمات، ولهذا الرجل أعمال تتميز بدقتها وروعتها ويمتاز بتواضعه الجم، والحق أن معالي الدكتور ناصر الدين الأسد وهذه الصفوة والابن الكريم الذي قدم معه فرحنا بهم الليلة، ذلك لأن له في ذلك الوطن وطن وحب، ونحن نعتز به وما إن سمعنا بقدومه حتى فرحنا، لأننا كما قلت نقدر له ذلك الجهد فهو من رجال العلم، ومن رجال الفكر، ورجال الأدب.
وإنني في الوقت الذي أرحب به، أتمنى أن يعاد طباعة مجموعة من الكتب التي نحتاج إليها اليوم في هذه الفترة بالذات ونحن نعيد صياغة هذه الأمة، فقد اتفقنا أننا لسنا في حاجة إلى إسلام جديد ولكن إلى فهم جديد للإسلام، ولا يُفهم الإسلام إلا بالفكر الصحيح.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عريف الحفل: وينتقل الميكروفون إلى سماحة العلاّمة الشيخ محمد الحبيب بن الخوجه رئيس مجمع الفقه الإسلامي بجدة.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1014  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 5 من 145
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج