شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((في حفل تكريم الشاعر عبد الله بن خميس)) (1)
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد أشرف الأنبياء والمرسلين. مرحباً بالشيخ الأديب الشاعر الشيخ عبد الله بن محمد بن خميس، مرحباً به في ليلة الإخاء والمودة هذه، التي نعتز بأن نلتقي معه فيها لنجدد العهد، عهد الوفاء والإخاء. ولست بزميل للأستاذ عبد الله بن خميس ولست بشاعر، ولكني تشرفت بمزاملته عندما كنت وزيراً للإعلام، وبطبيعة الحال كانت لنا احتكاكات دائمة بالأدب والأدباء، وهو أحدُ الرجال الأفاضل الذين أفاضوا على وزارة الإعلام فضلاً وتعاوناً وترشيداً. فقد كان حاضراً دائماً بكل عون، مسارعاً بكل كلمة خير، وإني أعتز بتلك الأيام الطيبة التي قضيناها معاً في رحاب الإعلام وفي مجالس الإعلام، وأعتز بما قرأت للأستاذ عبد الله بن خميس من كلمات مضيئة طيبة، ذكر جوانب من تاريخها الأستاذ حسن أشعري جزاه الله عنا كل خير، ولعلكم تذكرون مواقف الأستاذ الأديب الشيخ الأستاذ عبد الله بن خميس النبيلة من القضية الفلسطينية، وما قام به من دعوة صادقة مخلصة وصل في بعض الأحيان إلى درجة النقد الذي أراد به استمرار المسيرة، وقد تقبله الإخوة الفلسطينيون بصدر رحب لأنه صدر من إنسان يعتزون به، ويدركون هدفه ومغزاه وأهميته بالنسبة لقضيتهم.
وإنني في مثل هذه الليلة التي ألتقي فيها بالأستاذ عبد الله بن خميس أحب أن أقول: إن الإنسان يستحي أن يؤرخ لأدب المملكة أو لأدباء المملكة دون أن يذكر عَلَماً مثل الأستاذ عبد الله بن خميس. مرحباً بك بيننا الليلة، وجزاك الله خيراً لتلبية الدعوة ولإعطائنا هذه الفرصة الطيبة لنلتقي بك، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجمعنا دائماً على خير إنه سميع مجيب، والسلام عليكم ورحمة الله.
طباعة
 القراءات :938  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 25 من 142
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

يت الفنانين التشكيليين بجدة

الذي لعب دوراً في خارطة العمل الإبداعي، وشجع كثيراً من المواهب الفنية.