شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
بسم اللَّه الرحمن الرحيم
المؤلف والكتاب
الأستاذ الأديب الكبير محمد سعيد العامودي من أدبائنا الروّاد وهو من مواليد مكة المكرمة ووالده الشيخ عبد الرحمن العامودي من تجارها المعروفين، قرشي صحيح النسب، ينتسب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وبيت العامودي في الجزيرة العربية بيت علم وفضل وحسب..
والأستاذ العامودي ممن شاركوا في تكوين دعامة الأدب السعودي ووضعوا أساسه المتين وثبتوا أركانه، وعلى يده ونفر من زملائه الروّاد قامت نهضة أدبية صادقة مباركة، وشع من وطننا مهبط الوحي ومنزل الفصاحة والبيان والإعراب أدب حي، أعاد إلينا مجدنا التالد وتاريخنا الخالد.
وهو كاتب وشاعر ملك زمام الصناعتين، فله بجانب نثره وكلماته ذات المعاني الفصاح والسحر الحلال شعر بديع رائع لا يجاريه فيه إلاّ شاعر مفلق وقصيدته في "السياسة" مشهورة معروفة تدور على الألسن ويرددها الشادي والمبرز والضالع والضليع وكانت من محفوظاتنا في فترة من الزمان، وقصيدته "الزمن والإنسان" كانت إحدى القصائد الثلاث التي فازت في مسابقة أجرتها مجلة الهلال سنة 1933م كما له رباعيات منشورة، وكتابه "من حديث الكتب" الذي نقدمه إليك أيها القارئ الكريم كتاب ماتع قيم قمين بأن يقرأه الأديب والعالم والمؤرخ، لأنه كتاب جمع بين دفتيه كل ما يغني هؤلاء عن قراءة ما يميلون إليه من الكتب، ومعرض جامع للاطلاع والاستفادة والتأمل والآراء والملاحظات، كتاب لا يمله النظر ولا تقتحمه العين.
وحسناً فعلت إدارة النشر في شركة تهامة حين جمعت أجزاءه الثلاثة في هذا السفر القيم.
علي حسن العبّادي
رئيس نادي الطائف الأدبي
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1544  التعليقات :0
 

صفحة 1 من 49
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

البهاء زهير

[شاعر حجازي: 1995]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج