شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة الشيخ عبد المقصود خوجه ))
ثم تحدث بعد ذلك سعادة المحتفي الأستاذ عبد المقصود خوجه مرحباً بضيفه فقال:
- بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين.. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم. أحييكم بتحية الإِسلام.. وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم جميعاً، ويسعدني أن أرحب أجمل ترحيب بضيفنا العلاَّمة الكبير المرشد فضيلة الشيخ أبي الحسن علي الحسني الندوي، الذي تجشم عناء الحضور فشرفنا بهذه الأمسية، كما أشكر لجمعكم الكريم تشريفكم هذا الحفل، والمشاركة بالاحتفاء بالعالم الكبير.
- إن العلماء هم ورثة الأنبياء، وهم أشرف من خدم الكلمة كلمة لا إله الله إلاَّ الله، محمد رسول الله... هذا العالم الجليل هو خادم لكلمة لا إله إلاَّ الله.
- خادم لها بحكم كتاب الله وسنة رسوله، هادٍ للطريق القويم، أرشد الآلاف إلى الإِسلام، وله الشيء الكثير مما يعجز لساني عن الإِفضاء به، فقد أفاء الله عليه من فضله ونعمه، وإنني ليسعدني في هذه الأمسية أن أكون مستمعاً أكثر من أن أكون متكلماً خصوصاً وأنتم الصفوة وأهل الكلمة وأربابها ولكل مقام مقال، ومقام كهذا له أكثر من مقال.
- يسعدني أن أستمع إليكم متحدثين في هذه الأمسية، كما يسعدني أن يتفضل مولانا أبو الحسن علي الحسني الندوي فيتحفَنَا من فيض كلماته وإرشاداته فكلنا آذان صاغية إليه.
- قبل أن أختتم كلمتي الموجزة أحب أن أقول: إن الرجال مواقف، وهذا الرجل هو رجل المبدأ فنحييه ونتمنى له عمراً مديداً في خدمة الإِسلام والمسلمين، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يمده بعونه وتوفيقه. أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم جميعاً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1889  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 3 من 118
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج