شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة الأستاذ عبد المقصود خوجه ))
ثم أعطيت الكلمة للمحتفي الأستاذ عبد المقصود خوجه الذي قال:
- بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلقه وأنبيائه ورسله الهادي الأمين..
- الأساتذة الأجلاء.. الإِخوان الأكارم.. أحييكم تحية طيبة مباركة وأرحب بكم، وأشكر لكم تشريفكم للمشاركة في هذا الاحتفال في أمسيتنا هذه من الاثنينيات التي نحتفي فيها بضيف الشرف الأديب الكاتب الكبير الأستاذ السيد علي حسن فدعق. الأستاذ علي فدعق وجه معروف، وقلم مألوف لديكم جميعاً من خلال ما كتب من المقالات الاجتماعية الهادفة الناقدة. في الواقع كنت طلبت من الأستاذ السيد علي حسن فدعق أن يوافيني بترجمة عن حياته، لتكمل معلوماتي، فوجدت فيها كل ما أود أن أقوله، ولهذا أرى أن أقرأ ما كتبه لتستمتعوا معي بما أراد أن يقول عن هذه الترجمة المختصرة.
 
- يقول السيد علي حسن فدعق.. أعتقد جازماً أن حياتي لا تهم الآخرين كثيراً خاصة وأني لم أكن ذلك الإِنسان الذي يلفت نظر المجتمع، فحياتي عادية تماماً كأي إنسان يجيء إلى ساحة هذه الحياة، ويلعب دوره، ثم يختفي عن المسرح.
 
اسمي:
- علي حسن بن محمد فدعق من أسرة مكية، وكان جدي ووالدي رحمهما الله إمامين في المسجد الحرام خلال عهد الملك فيصل بن الحسين رحمه الله.
 
مولدي:
- ولدت بمكة المكرمة وطبقاً لما سجل في الحفيظة التي لم نكن نحفل بها كثيراً سنة 1338هـ، وأما غير ذلك فحياتي عادية تماماً كأي إنسان يجيء إلى ساحة هذه الحياة ويلعب دوره ثم يختفي عن المسرح. والمهم أن صحتي جيدة وأعمل أكثر من عشر ساعات يومياً بالمنزل والمكتب وخارج الاثنينية، وأتمنى أن تكون الساعات أكثر من 24 ساعة كما يعلم الله لأنجز ما أريد عمله ومعرفته.
 
دراستي:
- دخلت المدرسة الصولتية بالخندريسة بمكة المكرمة، وحفظت القرآن الكريم عن ظهر قلب، ثم ألحقني والدي بمدرسة الفلاح العظيمة، واستمرت دراستي بها ومنها اتخذت طريقي إلى التعليم والعلم وحب مواصلة الدراسة وتخرجت من السنة الثامنة.. لم أكمل التاسعة، وسافرت إلى (عدن)، وهناك أسست مع بعض رجالات الحجاز وفي مقدمتهم السيد حسين الدباغ رحمه الله مدرسة سَمَّيْناها (مدرسة الفلاح) لحبي لهذه المدرسة، ووفاءً لها ولذكراها العطرة في نفسي، ثم ذهبت مبتعثاً إلى العراق وهناك درست الثانوية الأدبية، ثم دخلت كلية الحقوق، وتخرجت فيها، وقدمت المملكة، وذهبت إلى مصر مبتعثاً أيضاً ولكني أُمرت أن ألتحق بوزارة المالية لدراسة الميزانيات وتحضيرها علمياً، وأنهيت التمرين وعدت سنة 1369هـ وعيِّنت أولاً مع الأسف مسجلاً، ثم تعرفت بالشيخ حسين جستنية الذي أصبح مديراً عاماً للمالية، وأجري لي اختباراً عُهد به إلى رجلين كبيرين هما الشيخ عبد الرزاق هنداوي، ومستشار سوري اسمه السيد رفيق الحسامي، فقررا أن أرشح لأتولى وظيفة مديرٍ عامٍ للميزانية. وعيِّنت فعلاً مديراً عاماً للميزانية، وأعددت أول ميزانية للمملكة العربية السعودية بكل ما تحتاجه وتمَّ ذلك بتشجيع معالي الشيخ عبد الله السليمان رحمه الله، وسعادة الشيخ حسين جستنية، ثم عيِّنت بعد ذلك ممثلاً مالياً وهو ما يسمى بمصر سكرتيراً مالياً. ثم عيِّنت رئيساً لبلدية جدة لمدة سنتين تقريباً، ثم أحلت إلى التقاعد وأصبحت رجل أعمال، تفرغت للقراءة التي أعشقها جداً والكتابة في الصحف والمجلات وها أنا هو علي حسن محمد فدعق.
 
- أرحب بكم وبضيف هذه الأمسية التي نختتم بها أمسيات هذه الفترة على أن نعاود اللقاء في فرصة قريبة، ويسرني أن أقدم شكري الجزيل للأخ حسين نجار الذي كان دائماً معنا في جميع أمسياتنا ما عدا هذه الأمسية لسفر طارئ اضطره لمغادرة المملكة اليوم، وقد كلفني أن أقدم عميق تقديره للمحتفى به كما اتصل بي الأستاذ أحمد عبد الغفور عطار هاتفياً من مكة واعتذر عن الحضور لمرض ألمَّ به، ولهذا أحببت أن أنوِّه بذلك وشكراً لكم جميعاً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1223  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 140 من 149
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ محمد عبد الرزاق القشعمي

الكاتب والمحقق والباحث والصحافي المعروف.