شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
القريب البعيد
ظلتُ ألقاك ليلتينِ وأُخرى
فمضت ليلةٌ، ومرت ليالِ
والثواني كأنهن شهورٌ
والليالي تُربي على الأحوالِ
وقف الدهرُ وقفةَ الطود قدّامي (م)
وأمسيت قابَ قوسٍ حيالي
أي قربٍ؟ لكنه أبعدُ البعد (م)
وأنْأى من النجومِ العَوالي
لو تقرَّيت باليدين محياك (م)
لأقربت (1) منك غيرَ مُبالِ
والزمانُ الرجيمُ أضحك من قر
دٍ على فرطِ خَيْبتي وضَلالي
يتحدّى صبابتي وعرامي
ويماري عزيمتي واحتمالي
وتلظيت من صدىً وزُلال الماء (م)
عندي وخالصُ الجِريالِ
ضاق ذَرعِي بما أُجِنَّ وضاقت
عن أمانيَّ حيلةُ المحتالِ
ونبا بي رحب المكان وأمللتُ (م)
(الأفاريز) أيما إِملالِ
موفضاً ناظراً إلى غير شيء
سالياً، لا، فلستُ عنك بسالِ
وخلا البالُ ما عداك فما يخطر لي
كائنٌ سواك ببالِ
ومضى القلبُ لا يُنيب إلى وا
لٍ ولا يستجيبُ للعذَّالِ
خيرُ ما قيل فيك ما ضاء فيه (م)
اسمك ضوءاً كدُرَّةِ اللآَّلِ
وسوى ذاك فريةٌ وهراءٌ
لا أُبالي بها على أيّ حالِ
* * *
حُبّ بالوعد صادقاً وبه مطلاً (م)
وباثنيهما ولستُ أُغالي
وبما تخطرين فيه من الوشى (م)
وما تملئينه من مجالِ
وبعينٍ تراك أو أذنٍ تسمعُ (م)
نجواك في أرقِّ مقالِ
بالأديمِ الذي عليه تسيرين (م)
فيعلو بروحِكَ المتعالي
بالهواءِ الذي يعودُ أريجاً
حين تولينه أقلّ احتفالِ
* * *
وإذا عُدتَ تسألُ البارح السا (م)
نح عنها فما غناءُ السؤالِ؟
حلم ماتنى طليح هواه
عالقاً منه في الكرى بالمحالِ
فإذا ما ألم بعد ارتحالٍ
أو أجد الوصال بعد تقالِ (2)
فهو شيءٌ لا تستطيعُ الليالي
والمنى أن تصوغَه في مِثالِ
 
طباعة

تعليق

 القراءات :751  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 118 من 288
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور سعيد عبد الله حارب

الذي رفد المكتبة العربية بستة عشر مؤلفاً في الفكر، والثقافة، والتربية، قادماً خصيصاً للاثنينية من دولة الإمارات العربية المتحدة.