شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة الأستاذ عبد الله بغدادي ))
ألقى سعادة المربي الأستاذ عبد الله بغدادي الكلمة التالية:
- بسم الله الرحمن الرحيم.
- حيا الله الحضور وحيا الله هذا الفتى.
- يا أبا سعيد، يا أبا الفتيةِ البهاليل، يا أبا النُجب، يا ابن خير أبٍ، وخير أبناء الحِقَب..؛ هذا عريسُ الشِعرِ قد زَفَّهُ الطّرب، مُشْرِقُ الذُرَى، مَائِجُ الرُّحَبْ، يحتفي الحضور به في روضِ شِعرِكَ الأشِبْ، وأنتَ تتألق الليلة حين تَزفُّ فتى الشعر.. عِصام أمان الله مرزا إلى روضِ الشعرِ والأدب، وتجلسه على منبرك الاثنيني؛ إنَّه جَوَّادُ النفحات، نجمٌ من النُجوم تَأَلَّق في سَماءِ الشِعر ونظمه باكراً؛ غضاً طرياً، وعذباً شهياً، إنه شائق وَرَيانٌ معطارٌ، نَغَمٌ، وجَرْسٌ، بُرعمُ وَرْدٍ وفتىً طَرِيُّ عُمرٍ ونصير شبابٍ..؛ تفتحت له نَسائِمُ الشِعر، وتعطرت أجواؤه عن شذىَ عَبقٍ فواح العبير، وانتظمت جَذْوتُه والْتأمت مواهبُه وصَار ما صَار..، وكأنَّ شعلة من الإلهام قد هبطت عليه، فاستيقظت موهبته الشعرية في حُضنِ الزّمن.. طموحاً إلى ذُرَى الشِّعر نَدِياً شَجِياً، يُنَقِّلُ خُطاه من فَنَنٍ إلى فَنَنٍ وعلى غُصْنٍ رطيبٍ، فتنساق إليه عرائِسُ الفن والإلهام مجلوةَ البهاءِ والرُّوَاء، وتُسلِسُ له قيادها فلا يزيدُها إلاّ جَلاءاً على جلاء..، وقد نظمتُ لك وأنت عروس الشعر في هذه الليلة، وقد كرَّمك صاحب الاثنينية لترقى فوق منبره الاثنيني تنشد الشعر عذباً، وتغني مع الأطيار والأزهار والصِبا والجمال والأملَ المنشود، من معصم النبع الدفين تسكب الأنغام في أذنيا:
نظمت لآلىء البحرين عقداً
ومن ذهب الأصيل وشيت بردا
وهذا السوسن الريان غضا
يفوح عبيره، عبقاً ونَدا
وإلف خميلةٍ يشدو لحوناً
فتهتز الغصون هوىً ووجدا
وللشعر الشجي توهجات
تطل زهوره فُلاًّ ووردا
له همم تسابق كل نجمٍ
فحلق مثلها في الأفق بعدا
أداعب شعره الفينان حيناً
له خد الفتى العربي يندى
يناجى صوته الخلجات همساً
يعير الشمس إشراقاً وخلدا
فشكراً لابن مقصودٍ نداه
وذكر يملأ الأيام حمدا
له حب القلوب فليس يطوى
وماء المقلتين فليس يصدى
فلم نعرف لـه في الفضل قبلاً
ولم نعرف لـه في الفضل بعدا
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1370  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 157 من 171
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

عبدالعزيز الرفاعي - صور ومواقف

[الجزء الأول: من المهد إلى اللحد: 1996]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج