شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
همس النجوم
د. زكي نجيب محمود (1)
بقلم: حامد عباس
ـ لم أكن يوماً من عشاق الفلسفة.. وكنت أعتبرها ـ صفاقة مني بلا شك ـ عبثاً ومضيعة للوقت (!!) لأنني أؤمن تماماً بأن عهد الفلاسفة العظام قد انتهى منذ زمن بعيد، وأن دور الفلسفة قد انتهى في تفسير الحياة (!!) لأن الحياة ذاتها قد أصبحت فلسفة، فلم يعد يجدي تفسيرها الماء بالماء..؟!
لكنني كنتُ وما زلتُ أحترم فكر الأستاذ د. زكي نجيب محمود، وأعتبره من الرّواد العظام فكراً وفلسفة وتفسيراً للأمور والحياة..؟!
لم أعرفه في البداية عن طريق كتبه، ولكنني عرفته من خلال كلام صدق درس على يديه، هو الأستاذ أحمد سعيد العامودي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأوقاف الآن، ومن أوائل الخريجين المتخصصين في مجال المكتبات، وهو خريج كلية الآداب جامعة القاهرة على ما أذكر..؟
وفي الوقت نفسه لم أتعمق في قراءة د. زكي. لأنني بعيد عن مجاله وكل مجال (!!) ولكنني كنت أتتبع ما أستطيع الوصول إليه مما يكتب وينشر (!!)
وكنت أعتبرها فرصة كبيرة أن أرى الرجل شخصياً في محاضرة نادي جدة الأدبي (الأحد الماضي)، وأتلمس فكره عن قرب (!!) لكن الفرصة فاتتني إذ صادف يوم محاضرته أن كنت مشغولاً بوالدتي في المستشفى، وبأبنائي المعنقزين في المنزل (!!) أو بالمقاطعة اللاإرادية لمحاضرات نادي جدة الأدبي..؟!
وكنت آمل أن أعوض هذه المحاضرة بجلسة الاثنينية الماضية التي احتفى صاحبها الأستاذ عبد المقصود خوجه بالدكتور زكي نجيب محمود، ولكن يبدو أن أبا محمد سعيد قد نسيني في ذلك اليوم وأنا لا أحب أن أكون منسياً (!!) وهكذا جاء الرجل وذهب وأنا بين الظروف والحساسية أندب حظي..؟!
 
طباعة

تعليق

 القراءات :932  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 87 من 203
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الرحمن الذييب

المتخصص في دراسة النقوش النبطية والآرامية، له 20 مؤلفاً في الآثار السعودية، 24 كتابا مترجماً، و7 مؤلفات بالانجليزية.