شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( قصيدة الشيخ أبي تراب الظاهري ))
ثم ألقى الشيخ أبو تراب الظاهري القصيدة التالية، مساهمة منه في تكريم الدكتور زاهد محمد زهدي فقال:
أَيَا مُحْرِزَ الشعر عند السباق
على البُعْد أرعاك دُونَ الرِّفاق
فإن كنتَ تعلم هذا يقيناً
وإلاَّ فهذا دليلُ اشتياقي
نَأَيْتَ وما النَّأْيُ أذهب عنّي
وداداً حملتُ كَحَبْلِ الوِثاقِ
وكاد التنائي يكون بديلاً
عن القُرْب قـُلْ لِـي مـتى ذا التلاقـي؟
وأمسيتُ وَحْدي بجُدَّة أهفو
إليك كأنّي بها في الخِناقِ
فلا ثَمَّ إلْفٌ ولا ثَمَّ صَحْبٌ
كأنّ تَصَرُّمَهم باتفاقِ
تُركتُ نزيحاً بُعَيْدَ قُبوعي
فَدَرَّ على الهَجْر دمعُ المآقي
قد اعْتَصَر الوَجْدُ شِعْراً إليكم
فكان صُبابةَ كأسِ الفراق
أتَسْخُو بأن تَقْطَعَ اليوم عنّي
مُساجلةَ النظم حُلْوِ المَذاقِ
وأنت هِزَبْرٌ بِقَرْضِ القوافي
سَبوق إليها كمثلِ البُراق
لشخصك تنقاد طوعاً إذا ما
أردتَ كَوبْلِ غوادٍ دِفاقِ
ولا تَحْسَبَنَّي أبالغُ مَدْحاً
وأطْلِقُ قولاً بِدُهْنِ النِفاقِ
فَتبًّا لشعري إذا كان هذا
وعـاد لـــه بـَـدْرُهُ فـي مِحــاق
فأنت كسَحْبانَ دُونَ مِراءٍ
عميقُ البلاغة رَحْبُ النِّطاقِ
وقد مازك الخَلْقُ بَحْراً لشِعْرٍ
بعقلٍ كبيرٍ عظيمٍ دِهاقِ
وطار لك الصِّيتُ جَوّاً ودوَّى
إلى الغرب والشرق حتى العراق
وسَلْسال شعرك عَذْبٌ معينٌ
أدامك ربي به خيرَ ساقِ
فلو شاء حادٍ به اليوم سَوْقاً
لأَنَّتْ أناسٌ أطيطَ النياق
وحَنَّتْ ركائبُ شوقاً وحُبّاً
بل التفّتِ الساق فيها بساق
وأَمَّا العَدُوُّ فشعرك عَضْبٌ
عليـه ولــيس لــه عنـــه واق
كذلك كلُّ حسود بغيضٍ
يُحازى إذا الحَشْرُ يومٍ المساق
وبعد فهذي خلاصةُ فكري
كبكْر أتَتْك بغير صَداق
فقاربْ وواصِلْو لا تخش منها
فتلك أزهديُّ ذكرى الوفاق
وقابلْ بمثْل يكنْ منك مَهْراً
وإلاَّ مَضَى الشعر تَسْرَى النُّعاق
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1630  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 19 من 170
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

أحاسيس اللظى

[الجزء الأول: خميس الكويت الدامي: 1990]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج